رحماني يندم على ارتداءه عباءة السياسة عام 2003 و ينصح الصحفيين بالحياد

اقر المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني بخطئه في الخلط بين الصحافة و السياسة منذ 13 سنة خلت، و تخندقه في صف المعارضين الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة و مساندنه لرئيس الحكومة السابق و مرشح الرئسيات علي بن فليس عام 2003.

و في  تغريدة له على صفحته الرسمية وجه رسال غير رسمية للصحفيين يختبؤن تحت عباءة السياسة، مذكرا إياهم بتجربته التي مر بها عام 2003، موضحا انه كان أشد نقدا للنظام القائم  اكثر  من  المعارضة  نفسها وبعد كل هذه السنوات عرف أنه أخطأ بلعب  بقبعة الصحافة دورا  سياسيا

هذا و أضاف صاحب مجمع النهار بين  الصحافة والسياسة  مسافة  كبيرة إذ لا يصح ارتداء  معطف مناضل يعني  انك سياسي في اشارة لتحول بعض  الاعلاميين  اليوم الى ابواق  سياسية تمارس  المعارضة  وتلعب  دور  رجل سياسة معارض  بلغة السب والتجريح بعيدا عن اخلاقايات مهنة الصحافة.

sans-titre-2

تعليقاتكم