مع إقتراب العرس الكروي الأكبر عالميا

روسيا على أتم الاستعداد لبطولة كأس العالم 2018

 


من موسكو : عبدالحق سعدي يونس وعلي – أمين بورحلة

  • باقتراب موعد نهائيات كأس العالم روسيا 2018، تتواصل عمليات البناء والتشييد على قدم وساق في كل ملاعب البطولة، أين تحاول السلطات الروسية تأكيد الاستعداد التام للملاعب من أجل استقبال المنتخبات و المشجعين الذي سيتوافدون من مختلف قارات العالم، خاصة مع اقتراب حلول موعد بطولة كأس القارات جوان المقبل، فقبل أقل من سنتين عن أحد أكبر و أهم التحديات التي تنتظرها عام 2018 مسابقة كأس العالم لكرة القدم، ها هي روسيا تعمل على مدار الساعة لتنظيم هذا الحدث الرياضي الضخم، و الذي يتطلب جهدا مضاعفا من مختلف الجهات، فالأعمال بالملاعب الرئيسية للبطولتين توشك على الانتهاء، كما أن النقل سيكون متوفر بشكل كبير من و إلى كل الملاعب 12 و هو ما سيسهل عملية التنقل عند الجماهير

حكومة موسكو أرادت من خلال تنظيمها لمنتدى الإعلام الدولي تحت عنوان “حان الوقت لموسكو ” تحت إشراف مؤسسة “برافو” إعطاء الفرصة أكثر للصحفيين، الذين جاؤوا من مختلف بلدان العالم للوقوف على مدى استعداد روسيا للاستحقاقات القادمة، أين كان الموضوع الرئيسي للمنتدى هذا العام هو مدى  استعداد موسكو لاستضافة كأس العالم 2018. الملتقى الذي حضره العديد من ممثلي وسائل إعلام عالمية كان فرصة لزيارة عدد من المرافق الرياضية التي سيتم استخدامها خلال نهائيات كأس العالم في العاصمة الروسية موسكو للوقوف على مدى استعدادها لأكبر حدث كروي في العالم أين لوحظ الامتثال لجميع المعايير العالمية و التقدم الملحوظ في الاستعدادات للتظاهرات المقبلة بدءا بكأس القارات شهر جوان 2017.

————————————-

ملاعب متطورة و بمواصفات عالمية شيدت خصيصا للحدث 

تعتبر هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها دولة تقع في شرق أوروبا البطولة، بعد أن أعلنت اللجنة التنفيذية عن الفائزين باستضافة البطولتين في 2  ديسمبر2010 أين تم اختيار روسيا لاستضافة بطولة 2018، حيث حصدت على أغلبية الأصوات بعدما هزمت كل من إنجلترا و أصحاب التقديمات المشتركة إسبانيا مع البرتغال وبلجيكا مع هولندا، و ها هي تعمل على قدم و ساق من أجل إنجاح الحدث الكروي الأهم في التاريخ الكروي البلاد. مباريات كأس العالم 2018 ستجرى في 12 ملاعب منتشرة عبر 11 مدينة روسية، منها ملعبين يتواجدان في العاصمة موسكو التي تعتبر أبرز المدن التي تحتضن البطولة.

 

 

 

 

— ملعب ” أرينا بالتيكا سبارتاك ” الجديد، تحفة رياضية جديدة تدعمت بها موسكو، استضاف ما لا يقل عن 42 مباراة في كرة القدم منذ افتتاحه في سبتمبر 2014 و الذي كلف ما لا يقل عن 430 مليون دولار، بطاقة استيعابية تقدر ب 44.929 مقعد، حيث خاض نادي سبارتاك 36 مباراة في دوري روسيا الممتاز وواحدة في منافسات الدوري الأوروبي، في حين لعب المنتخب الوطني الروسي هناك خمس مرات، ملعب سبارتاك سيستضيف عدداً من مباريات نخبة كرة القدم، خاصة بعد الخضوع لبعض التعديلات اللازمة لاحتضان منافسات كأس القارات، أين سيكون هذا الملعب على استعداد تام لاستقبال البطولة، و هو ما وقفنا عليه أين تتم عملية معالجة الأرضية بطريقة مستمرة، خاصة مع الظروف المناخية القاسية في الشتاء و هو ما يتوجب المراقبة المستمرة للمنشأة. و يُعتبر مظهر الملعب مصدر فخر واعتزاز كبير، حيث تأخذ واجهته شكل سلسلة من الدروع تتضمن مئات الماسات الصغيرة تمثل شعار سبارتاك و يمكن تغيير الواجهة بحسب هوية الفريق الذي يلعب، هذا و يحتوي الملعب أيضاً على متحف سبارتاك موسكو، النادي الرسمي للجماهير ومتجر النادي، كما أنه فتحت محطة قطارات أنفاق جديدة تحت الأرض في مكان قريب من الملعب.

 

 

 

 

— ملعب ” لوجنيكي ” التحفة في موسكو فسيكون الملعب الرئيسي لكأس العالم 2018 ، و ما أثار انتباهنا في هذا الملعب الضخم هو نظام الإضاءة الإضافية الخاص و الذي يهدف إلى ضمان بقاء العشب في حالة ممتازة خلال الأشهر المظلمة، وقد تم تركيب 11 وحدة في الملعب لتسليط الضوء على العشب في المناطق التي لا تصلها أشعة الشمس فهو يتحمل ظروف الشتاء القاسية في موسكو، حيث أغلق الملعب عام 2013 من أجل إعادة بناءه و تجهيزه لاحتضان عرس الكرة العالمي، كما يشهد لوجنيكي تركيب ما يقرب من 25.000 مقعد إضافي على المدرجات قبل نهاية العام، على أن يتم تركيب جميع المقاعد في الملعب بشكل نهائي خلال شهر فيفري 2017، لتصل بذلك الطاقة الاستيعابية الكاملة للملعب إلى  81.000 مقعد.  ملعب ” لوجينيكي ” بموسكو هو مزيج بين الماضي والمستقبل حيث تجد في مدخل الملعب تمثال ضخم للينين للتعريف بالحقبة السوفياتية التي مرت من هنا، و يتواجد في قلب المجمّع الأولمبي الذي تبلغ مساحته 145 هكتاراً، وهو من أكبر المجمعات الرياضية في العالم،  أين سيكون مسرح الأحلام هذا من أهم الملاعب التي تستضيف كأس العالم 2018، حيث ستُقام فيه المباراة الافتتاحية وإحدى مباراتي الدور نصف النهائي بالإضافة إلى المباراة النهائية للبطولة، هذا ويمتد مجمع لوزنيكي الرياضي على طول نهر موسكو وقبالة حديقة “فوروبيفي هيلز ناتشورال بارك” الرائعة، و التي تطل على منطقة برج المراقبة لجامعة موسكو الحكومية.

 

 

 

 

— ملعب آخر كانت لنا الفرصة لزيارته ألا و هو ملعب ” سيسكا ” المخصص لفريق سيسكا موسكو،  و هو ملعب متعدد الاستعمالات أين تجرى فيه هو الآخر بعض التعديلات حيث بدأ العمل به خلال عام 2007 حيث تم تجزيه كلية خلال العام 2016، و يتسع الملعب إلى 30.000 ألف متفرج كطاقة استيعابية قصوى و هو مركب رياضي آخر تزخر به العاصمة موسكو.

————————————-

موسكو تؤكد مسايرتها لجميع التطورات و على كافة المستويات  

المنتدى العالمي ” حان الوقت لموسكو ” كان فرصة لمناقشة العديد من القضايا الراهنة من أجل تشكيل صورة حول العاصمة الروسية خاصة من جانب تحضيراتها للاستحقاقات القادمة و هو ما نجحت فيه بنسبة كبيرة، الهدف أيضا هو التعريف بإنجازات موسكو في مجال التنمية التكنولوجية و الاقتصادية، بالإضافة إلى الجانب الحضري و الرياضي، هذا الأخير الذي  يعتبر أولوية حالية، قد تفتح الباب أمام مشاريع ذات أولوية على حسب قول حكومة موسكو على لسان عمدتها “سيرغي شيرمين” الذي أكد على أن حكومته تعمل على قدم  و ساق من أجل استقبال زائريها من خلال تحسين جميع المرافق خاصة منها الفندقة و النقل، على أمل إنجاح بطولة كأس العالم قبل أقل من سنتين على إعطاء إشارة انطلاقها.

تعليقاتكم