عملة “بيتكوين” تتخطى مستوى 904 دولار!

تتجه العملة الالكترونية “بيتكوينBitcoin-” لتسجيل أقوى مكاسب أسبوعية منذ جوان الماضي، مع تصاعد حدة المخاطر الجيوسياسية وهو عادة ما يعزز الطلب على الأصول البديلة.

وارتفعت العملة الرقمية بنسبة 15 بالمائة هذا الأسبوع وبلغت مستوى 904.19 دولار خلال تعاملات هونج كونج اليوم الجمعة، لتعزز مكاسبها السنوية إلى 107%. وعززت “بيتكوين” مكاسبها الصعودية خلال الأسبوع الجاري مستفيدة من حادث مقتل السفير الروسي في تركيا وحادث الدهس الذي وقع في برلين مخلفاً 12 قتيلاً. – ما هو “بيتكوين”؟ لمن لا يعرف ما هو “بيتكوين” نقول بأنه عملة “معماة” يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.

كما أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، لكن يمكن استخدامها كأي عملة أخرى للشراء عبر الإنترنت أو حتى تحويلها إلى العملات التقليدية.

– كيف ظهر؟

طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بِتكويِن للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008، ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط. يقول القائمون على بِتكويِن إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر. وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ ستيفن رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك.

– رأي الخبراء..

يتوقع الخبراء لما يتميز به من سهولة في التعامل وخصوصية كونه عملة غير مركزية ولا تخضع لأي دولة أو هيئة نظامية، ما دفع العديد من المؤسسات الاقتصادية للتعامل به تهربا من الضرائب، أو إخفاءا لبعض نشاطاتها ومداخيلها، وهو الأمر الذي جعل ألمانيا كبلد أول ووحيد يعترف رسميا بعملة “بيتكوين” بأنها نوع من النقود الإلكترونية، وبهذا اعتبرت الحكومة الألمانية أنها تستطيع فرض الضريبة على الأرباح التي تحققها الشركات التي تتعامل بها.

ويراهن المتابعون على “بيتكوين” لإزاحة عملة الدولار من على عرش العملة العالمية للمبادلات التجارية بالنظر إلى القوة التي بدأت تكتسبها العملة مع مرور الوقت، خاصة في الأزمات. في وقت يجب أن نشير بأن بعض التقارير تربط العملة الالكترونية باسرائيل، معتبرين بأنها تدخل ضمن خطة الكيان الصهيوني لتزعم العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية!.

أكرم باي

تعليقاتكم