خصص قاعة المحاضرات لاحتضان فعاليات مهرجان المسرح العربي

بن تركي يستبيح حرمة مسجد ابن باديس

 استهجن الحزب الوطني الجزائري في بيان تلقينا نسخة منه ، تجرء الديوان الوطني للثقافة والإعلام، تحت إدارة لخضر بن تركي، على حرمة مسجد عبد الحميد ابن باديس في وهران و الذي يعتبر قطبا دينيا و علميا كبير، بعدما قام الديوان بتخصيص قاعة المحاضرات التابعة للمسجد لاحتضان الفعاليات الثقافية المبرمجة ضمن المهرجان العربي للمسرح، كما تم تخصيص 12 غرفة على مستوى المسجد لمبيت الفنانين من ضيوف المهرجان 

ورفع الحزب الوطني الجزائري، رسالة إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يناشده الوقوف في وجه بن تركي، والحيلولة دون هذا المسعى الذي لا يمت للأهداف التي أنشات من أجلها القاعة والتي إحتضنت أكبر المؤتمرات الإسلامية والمحاضرات الدينية التي جعلت من مسجد عبد الحميد إبن باديس قطبا علميا ودينيا.

منال.ب

تعليقاتكم