مؤشر أسعار الإستهلاك يرتفع  بفعل التضخم 

عرفت وتيرة التضخم السنوية لشهر نوفمبر الماضي تطور مؤشر أسعار الاستهلاك في الفترة الممتدة بين ديسمبر 2015 و نوفمبر 2016 مقارنة بالاسعار حسبما أكدته إحصائيات الديوان الوطني للإحصائيات ،حيث بلغت وتيرة التضخم السنوية 2ر6 % إلى غاية نوفمبر 2016

وعند تحليل تطور أسعار المواد الغذائية حسب الفئات يتبين أن المواد الفلاحية الطازجة سجلت ارتفاعا في الأسعار ب1ر4% في نوفمبر الماضي مقارنة بالشهر الذي سبقه. فبغض النظر عن اللحوم الحمراء, (-4ر0%) والخضر (-6ر0%)

و عرفت بقية المواد الفلاحية ارتفاعا في الأسعار أعلاها البيض (3ر20%) لحوم الدجاج (2ر18%) البطاطا (+16%)., هوت أسعار البطاطا بنحو 14

وعرفت من جهتها أسعار منتجات الصناعات الغذائية ارتفاعا في الأسعار مدفوعة بالزيادة المسجلة في سعر السكر (4ر1%) والقهوة (1ر9%) مقارنة بأكتوبر 2016

. أما المواد المصنعة غير الغذائية فقد سجلت ارتفاعا طفيفا ب8ر0% في نوفمبر 2016 مقارنة بأكتوبر 2016 وهو نفس التوجه المسجل في أسعار الخدمات (+9ر0%). ومقارنة بنوفمبر 2015, تم تسجيل ارتفاعا شبه عام في الأسعار خلال نوفمبر 2016 على غرار البيض (03ر51%) والفواكه الطازجة (15ر26%) والسمك الطازج (+20%) ولحوم الدجاج (56ر10%) لحوم وزوائد البقر (42ر1

تعليقاتكم