أمر الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب من سفراء أمريكا الاستقالة فور حلول يوم التنصيب و هي الخطوة التي قال عنها فريقه انه لا توجد نية سيئة وراءها ووصفها بأنها مسألة بسيطة تتعلق بضمان أن يغادر مبعوثو أوباما في الخارج الحكومة في الوقت المحدد

غيرأن الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب دونالد ترامب طلب هذا حقيقة من السفراء الذين عينهم الرئيس باراك أوباما مغادرة مناصبهم حسبما أفاد به اليوم سفير الولايات المتحدة إلى نيوزيلندا وقالت نيويورك تايمز إن الأمر يهدد بترك الولايات المتحدة دون سفراء في بلدان مهمة وافق مجلس الشيوخ على تعيينهم فيها لعدة شهور مثل ألمانيا وكندا وبريطانيا

وتؤكد تصريحات السفير تقريرا نشر في صحيفة “نيويورك تايمز” نسب إلى مصادر دبلوماسية القول إن الإدارات الأميركية السابقة من الحزبين الجمهوري والديمقراطي عادة ما كانت تسمح لبضعة سفراء، لاسيما من لديهم أطفال في سن المدرسة بالبقاء في مناصبهم لأسابيع أو شهور .
تعليقاتكم