مصنع جديد لتركيب شاحنات “رونو” و”فولفو” بمفتاح

يشرف، الأربعاء المقبل، وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، مرفوقا بوالي ولاية البليدة عبد القادر بوعزقي، ورئيس شركة “رونو تراكس ساس” ونائب رئيس مجمع “فولفو” وعلى وضع حجر أساس وحدة تركيب وإنتاج الشاحنات الصناعية “سوبروفي” بمدينة مفتاح ولاية البليدة.

الوحدة الجديدة المنتظر أن تدخل حيز الإنتاج خلال السنة الجارية، هي نتاج شراكة بين شركات “رونو” و”فولفو” والشركة الجزائرية “بي.أس.اف” لرجل الأعمال عبد النور سواكري، حيث سيتم إنتاج الشاحنات العملاقة الموجهة على وجه الخصوص لنقل السلع والبضائع عبر المسافات البعيدة من العلامتين الفرنسية والسويدية، حيث سينطلق الإنتاج بإمكانيات متوسطة مع الالتزام بإلحاقها بالتكنولوجيا الحديثة مستقبلا، تماشيا والأهداف التي تطمح لتحقيقها الشركة للتوسع والانتشار أكثر في السوق الوطنية للمركبات.

ولم تتوفر لدينا لحد الساعة معلومات عن أنواع الشاحنات التي سيتم تركيبها في الجزائر غير أن الأصداء تتحدث عن العديد من النماذج والأحجام التي تأتي لتلبية الطلب الداخلي المتزايد، فيما تشير معطيات بأن قدرة إنتاج الشركة في البداية ستقدر بـ 2000 وحدة سنويا، لتتضاعف مستقبلا تماشيا والتحفيزات التسويقية الموفرة للمنتج الوطني.

وكان لقاءا قد جمع بين الرئيس المدير العام لشركة “بي.أس.أف” عبد النور سواكري وبرونو بلين، الرئيس التنفيذي لمجموعة “فولفو” ورئيس شركة “رونو تراكس” للشاحنات في 25 أوت الماضي، بمقر المصنع بمدينة ليون الفرنسية، تم خلاله الاتفاق على بعث المشروع ودخول الإنتاج رسميا في الجزائر بحلول سنة 2017.

أكرم باي

تعليقاتكم