يواصل الجيش الوطني الشعبي تنفيذ مهامه بحزم ودون هوادة، من خلال إدراكه تمام الإدراك، أن تأمين حاضر الجزائر وضمان مستقبلها في كنف الاستقرار والسكينة في ظل الظروف الدولية والإقليمية الراهنة، يبقى فوق كل اعتبار، حيث تم، خلال شهر ديسمبر الفارط، القضاء على 3 إرهابيين وتوقيف 250 مهربا و513 مهاجرا غير شرعي.
كشفت مجلة الجيش الوطني الشعبي، في عددها الخاص بشهر ديسمبر الفارط، عن العمليات النوعية التي قامت بها وحدات الجيش خلال الشهر الماضي لمكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة، حيث قضت على 3 إرهابيين، فيما أوقفت 10 عناصر للإسناد، 250 مهربا و513 مهاجرا غير شرعي، 22 تاجر مخدرات، في حين دمرت 46 مخبأ وملجأ للإرهابيين، كما ضبطت كمية كبيرة من الكيف لمعاج قدرت بـ 3186.5 كلغ، و137245 لتر من الوقود. وفيما يخص الأسلحة والوسائل المتحركة، أفادت مجلة الجيش أنه تم ضبط 36 بنادق آلية كلاشينكوف، 7 بنادق رشاشة FMPK، بندقية مزودة بمنظار، 3 بنادق نصف آلية، 4 قاذفات صواريخ، سلاحين ناريين ذات صناعة تقليدية، 16 مدفعة وقنبلتين تقليديتي الصنع، 27 أنبوبا غير مجهز، وقنبلتين يدويتين، إضافة إلى 14 سيارة رباعية الدفع، 13 شاحنة، 15 سيارة ودراجة نارية. وفيما يتعلق بالذخيرة، كشفت المجلة عن ضبط 12 صاروخ لقذف الصواريخ RPG-7، مقذوفتي هاون عيار 220 ملم بلواحقهما، 21 مخزن ذخيرة، 16052 طلقة من مختلف العيارات، علاوة على 3 أجهزة الكشف عن المعادن، 32 مطرقة ضاغطة، 37 مولدة كهربائية، 3 جهاز راديو ومنظارين.
تعليقاتكم