درك سيدي عيسى يطيح بعصابة المتاجرة بالأسلحة

  كشفت مصالح الدرك الوطني بالمسيلة بأن عناصر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني بسيدي عيسى قد نجحت في توقيف عصابة متخصصة في تهريب الأسلحة والذخيرة والمتاجرة بها تتكون من 6 أفراد ووضع حد لنشاطها.

الدرك الاقليمي تحرك بعد تلقيه معلومات تفيد  بشبهة سيارة بترقيم اجنبي وعلى متنها أشخاص يحملون معهم أسلحة ببلدية بوطي السايح، ليتم توقيف السيارة وتفتيشها ليعثروا على 4 بنادق منها بندقيتان مضخيتان من نوع “بيريطا”وبندقيتان من نوع “روبيست”وكمية من الذخيرة إلى جانب 37 هاتف نقال، أسلحة بيضاء، حقائب عسكرية ومبلغا ماليا يقدر بـأزيد من 32 ألف دج.

وحسب المصدر فإن التحقيق كشف أن هذه الأسلحة تم تهريبها بطريقة غير شرعية، ليتم بعدها إنجاز ملفا قضائيا ضدهم وعددهم 6 أفراد بتهمة تكوين جمعية أشرار وحيازة الأسلحة والذخيرة من الصنف الرابع والخامس بدون رخصة، إلى جانب تهريب الأسلحة والصيد بدون رخصة وجنحة حيازة بضاعة أجنبية دون سند إثبات وجنحة عدم التبليغ. المتهمون تم تقديمهم اليوم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي عيسى، في إنتظار مثولهم أمام العدالة.                                                                                                  

تعليقاتكم