تجميد مناصب المئات من إطارات معاهد الشباب والرياضة بسبب التقشف

إحتج خلال اليومين الماضيين  المئات من إطارات بمعاهد الشباب والرياضة أمام مقر الوزارة مطالبين وزير الشباب والرياضة بفتح تحقيق معمق بعدما تم تجميد مناصبهم بسبب سياسة التقشف التي تعيشها البلاد ،ويأتي خيار تجميد التوظيف إستكمالا لإجراءات وردت في نفقات التسيير في شقها المتعلق بالتحكم في عمليات التوظيف، من خلال تعليق كل توظيف جديد، حسب تعليمة الوزير الأول رقم 348، ماعدا في حدود المناصب المالية المتوفرة من خلال اللجوء، وبعد موافقة الوزير الأول، إلى تنظيم المسابقات والإختبارات المتعلقة بذلك، وتفضيل اللجوء، كلما كان ممكنا، إلى إعادة نشر المناصب المالية الموجودة

وإذا كانت أصوات الاقتصاديين لا تزال خافتة، فقد بدأ بعضهم يهمس بأن أزمة تراجع أسعار النفط لن تكون برداً وسلاماً على إقتصاد البلاد ولا على معيشة المواطنين الذين يستوردون أغلب ما يستهلكون من هذا المنطلق

تعليقاتكم