مرقي عقاري يهدد المستفيدين من السكنات الترقوية بقسنطينة بالإقصاء

فجر  النائب لخضر بن خلاف، رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية فضيحة من العيار الثقيل تتمثل ، بتأخر مشروع 200 سكن ترقوي مدعم بدائرة عين عبيد، ولاية قسنطينة وهذا بعد رفع القضية سابقا إلى المسؤول الأول عن قطاع السكن عبد المجيد تبون

وشدد بن خلاف في رسالته على أهمية النظر في تأخر مشروع 200 مسكن مدعم بدائرة عين عبيد ولاية قسنطينة بعدما قام المرقي العقاري بمباشرة إستدعاء المكتتبين ومنحهم وثائق غير قانونية للتأشير عليها وتهديدهم بالإقصاء من قائمة المستفيدين في حالة عدم تسديد مبلغ الشطر الأول والذي قدره بــ : 600.000,00دج حيث سارع أغلب المكتتبين إلى دفع هذا المبلغ بالطريقة غير القانونية التي أرادها هذا المقاول، إلا أن المشروع لم يعرف إنطلاقة حقيقية إلى اليوم أي بعد أكثر من أربع (04) سنوات من دفع المستحقات في الحساب الشخصي للمقاول ببنك القرض الشعبي الجزائري رغم حصوله على رخصة عقد الملكية للأرض

وشدد بن خلاف على الوالي بأهمية التدخل الصارم من أجل وضع حد لمثل هذه الممارسات غير القانونية وإطلاق سراح المشروع من جديد لتمكين المكتتبين من الإستفادة من سكن العمر الذي إنتظروه طويلا .

تعليقاتكم